fbpx

أسباب تأخر الدورة الشهرية المنتظمة وغير المنتظمة للفتاة والمتزوجة

أسباب تأخر الدورة
247

تأخر الحيض “menstruation” هو أحد المشكلات المقلقة جداً التي تحدث للمرأة المتزوجة، أو الفتاة غير المتزوجة على حد سواء إذا كان سببها مرضي لا قدر الله، وقد يكون الحمل من أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرأة المتزوجة أو سبب آخر، ولهذا سنشرح في هذا المقال من اسرتي الأسباب التي تؤدي لتأخر الدورة الشهرية عن موعدها ومعرفة الأسباب الحميدة والتي لا تنطلي على خطورة، وغيرها من الأسباب التي تكون مرضية وتستدعي القلق وزيارة الطبيب.

- Advertisement -

طبيعة الحيض:

الحيض أو الدورة الشهرية عبارة عن تغيرات هرمونية تطرأ على الفتاة في سن البلوغ، وتدل على استعداد الرحم لتحمل حمل الأجنة والإنجاب.

وغالبا ما تبدأ الدورة الشهرية عند الفتاة في سن ما بين الثامنة وبين الثالثة عشر وقد تتأخر أحيانا وتأتي في الخامسة عشر من العمر.

ويبدأ مع الحيض بعض علامات البلوغ الأخرى مثل ظهور الثديين ونمو الشعر في الأعضاء التناسلية.

ويبدأ نزول الحيض على هيئة دماء متجلطة بعض الشيء داكنة اللون من الرحم مرورا بالمهبل ثم إلى خارج الجسم.

 وتكون هذه الدماء عبارة عن الجدار الخارجي من الرحم حيث يبدأ في التهتك والنزول بالكامل خلال فترة من الوقت لا تقل غالبا عن 3 أيام ولا تزيد عن أسبوع كامل.

وعادة ما تحدث مجموعة من التغيرات قبل موعد الحيض بأيام قد تصل إلى أسبوع وتسمى هذه الفترة بالاستحاضة، وتكون كما يلي:

  • ظهور بثور ودمامل في بعض مناطق الجسم ومنها الوجه.
  • غثيان ودوار.
  • شعور باحتباس سوائل في الجسم.
  • تشنجات وتقلصات وألام في المعدة.
  • انتفاخ ومشاكل القولون واضطراب الهضم.
  • خروج الغازات وإسهال أو إمساك.
  • تورم الثديين.
  • تغيرات نفسية وعصبية.
  • اضطراب في الشهية.
  • تقلبات مزاجية وتوتر وقلق.
  • عدوانية وحزن وكأبة.

وهذه تعد من أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها ويجب الانتظار لبعض الوقت يصل الى اسبوع وسيبدأ نزول الدم، أما إذا لم ينزل الدم مع وجود هذه الأعراض والتغيرات ومرور وقت طويل عندها يجب اللجوء للطبيب

تأخر الحيض المنتظم وغير المنتظم:

بداية الحيض تكون غير منتظمة غالبا عند نسبة كبيرة من الفتيات، ثم تبدأ في الانتظام بعد سنتين أو ثلاث، ولكن في بعض الأحيان تكون الدورة الشهرية غير منتظمة وتأتي في مواعيد مختلفة كل شهر ويكون السبب في هذا أحد المشكلات التالية:

  • وجود مشكلات في الغدة الدرقية.
  • تناول عقاقير طبية لعلاج الصرع.
  • تكيس المبايض.
  • عدم انضباط مستوى السكر في الدم.
  • الضغط النفسي والعصبي.
  • التهابات الحوض.
  • الفشل المبكر للمبايض.
  • زيادة الوزن.
  • اقتراب سن اليأس.

أسباب تأخر الحيض:

عادة ما يأتي الحيض في مواعيده التي ذكرناها سابقا ولكن في بعض الأحيان ينقطع الطمث وعندها يتضح وجود مشكلة يجب البحث عن علاج لها، وذلك للأسباب التالية:

  • أن تبلغ فتاة الخامسة عشر من عمرها دون نزول الحيض.
  • تأخر الحيض لفترة 3 اشهر متتالية لفتاة غير متزوجة أو امرأة (في غير وقت الحمل والنفاث والإرضاع).
  • كما يحصل تأخر في الحيض أحياناً لأسباب أخرى نذكرها فيما يلي، ولكن ينبغي التفرقة بين الفتاة التي لم تتزوج والمرأة المتزوجة:

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء:

يحدث تأخر في بعض الأحيان لنزول دم الحيض عند الفتاة العذراء التي لم تتزوج وبالتالي ينتهي احتمال أن يكون بسبب حمل أو إرضاع وتكون أيضاً لم تصل إلى سن اليأس، وفي ما يلي بعض أسباب تأخر الدورة الشهرية لغير المتزوجات ومنها:

النزول السريع في الوزن:

حيث أن فقدان الجسم لنسبة كبيرة من الدهون المخزنة به عند الفتاة في وقت قصير، تتأثر الغدة الدرقية وتضطرب في أداء وظائفها، وكنتيجة لذلك تتغير الهرمونات في جسم الفتاة وتتأخر الدورة الشهرية.

الأنيميا وسوء التغذية:

إن عدم اتباع الفتاة لنظام غذائي صحي تحصل فيه على الكمية الكافية من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم يسبب الوهن والضعف مما يسبب تأخر الحيض.

ممارسة الأنشطة العنيفة:

الإرهاق الشديد بسبب ممارسة الأنشطة المجهدة بدنياً أو ممارسة رياضات عنيفة يكون من اسباب تأخر الحيض عن موعده.

اضطراب الساعة البيولوجية:

ان تغير مواعيد النوم والاستيقاظ لفتاة بشكل متكرر ومضطرب بشدة يؤدي إلى تغير في الساعة البيولوجية لها وتغير هرمونات الجسم فيسبب تأخر الحيض لها.

الأمراض والمتلازمات:

بعض الملازمات كمتلازمة “تكيس المبايض” تغير من الهرمونات بالجسم وتزيد من نسبة هرمون الذكورة وتؤدي لتأخر الدورة الشهرية وتغير مواعيدها.  

 نتائج تأخر الحيض:

إن عدم نزول دم الحيض بطريقة منتظمة وفي موعده الشهري بسبب وجود مشكلة صحية يكون له مخاطر ومضاعفات منها ما يأتي:

  • اضطراب نفسي وضغط عصبي نتيجة لتغير الهرمونات.
  • فقدان التوازن والوهن والاكتئاب.
  • ينزل دم الحيض بغزارة شديدة بعد التأخر لفترات طويلة وتكون الآلام شديدة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات:

يحدث أن يتأخر الحيض للمرأة المتزوجة رغم عدم وجود حمل أو نفاس أو رِضاع، بل وقبل حصول أول حمل من الأساس، وفي ما يلي سوف نشرح أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل للمرأة المتزوجة بالتفصيل:

تناول أدوية وعقاقير طبية:

هناك ادوية طبية تسبب اضطرابات وتأخر في الدورة الشهرية للمرأة المتزوجة ومنها ما يلي:

  • الأدوية التي تؤثر على الهرمونات في الجسم.
  • الأدوية التي تعالج الاكتئاب وتخفف من حدته.
  • الأدوية التي تعالج الغدة الدرقية وتحسن من أداءها.
  • بعض أدوية الدم.
  • عقاقير منع الحمل واللولب.

تأخر الحيض بسبب اختلاف الوزن:

يزداد وزن معظم النساء بعد الزواج ويؤثر هذا على انتظام مواعيد الدورة الشهرية للمرأة المتزوجة.

تغير نمط الحياة:

مع بداية الزواج ووجود المرأة في بيت لا تعتاد العيش به، يتغير نمط ونظام حياتها بالكامل ويحدث أن يصيبها قدر كبير من التوتر والقلق وتغير في الهرمونات نتيجة لهذه التغيرات ويسبب هذا تأخر الحيض.

اليأس المبكر من أسباب تأخر الدورة:

حيث يحدث لمعظم النساء تأخر في الدورة الشهرية بسبب وصولها إلى سن الياس مبكراً وهذا يحصل لنسبة بسيطة من النساء غالباً، ولا ينقطع الحيض فجأة بل يحدث في البداية تأخر في نزول الحيض لفترات ثم يبدا في الانقطاع.

تأخر الحيض بسبب الحمل:

الحمل هو أحد أكثر أسباب تأخر الدورة الشهرية المنتظمة للمتزوجة شيوعاً وهو أحد الأسباب الصحية بكل تأكيد ولا تكون بسبب وجود أي مشكلات صحية لا قدر الله، بل تدل على سلامة الرحم وبدأ تكون جنين به.

وتختلف مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل بين امرأة إلى أخرى حيث أن تأخر الحيض لأسبوع في حالة انتظام الدورة عادة يكون من علامات حصول الحمل، أما تأخر الدورة التي لم تكن منتظمة فعندها يمكن الانتظار لعدة اسابيع قبل التأكد من حصول الحمل.  

وفي حال حصول حمل للمرأة المتزوجة فيظهر عدد من أعراض الحمل الأخرى التي تكون مصاحبة لانقطاع الدورة الشهرية ومنها ما يأتي:

  • إرهاق وغثيان.
  • عدم اتزان ودوار.
  • انتفاخ واضطراب في المعدة والقولون.
  • تقلصات وتشنجات.

وفي تلك الحالة يمكن استخدام جهاز اختبار حمل منزلي من أجل التعرف على وجود حملمن عدمه.

أسباب تأخر الدورة
أسباب تأخر الدورة

ويمكن علاج تأخر الدورة الشهرية بالأعشاب إذا حدث لغير أسباب مرضية حيث أن هناك مجموعة من المشروبات التي تساعد على نزول دم الحيض ومن ذلك: الزنجبيل، والقرفة، والكركم، والكمون، والبقدونس، والأناناس، والكمون.

وبغض النظر عن أسباب تأخر الدورة فإن تأخر الحيض لفترة كبيرة يستدعي بالتأكيد اللجوء لطبيب نساء متخصص لعلاج الأمر حيث قد يحدث أحيانا انحباس لدم الحيض بسبب وجود غشاء بكارة مسمط ولا يوجد به فتحات وعندها يمكن إجراء جراحة لعلاج المشكلة وإذا تم السكوت عن الأمر يسبب مشكلات ومضاعفات خطيرة لا قدر الله.