fbpx

اعراض الاكتئاب وأنواعه وأسباب الإصابة به وطرق العلاج

اعراض الاكتئاب
584

إذا كنت تعاني من بعض الضغوطات النفسية، الاضطراب النفسي، الحزن، أو القلق فبالتأكيد ستظن أن هذه المشاعر ربما تكون من اعراض الاكتئاب Depression وأنك مصاب بمشكلة نفسية كبيرة، ولكن يجب أن تطمئن أن هذه الأعراض ليست بالضرورة علامة للدخول في نوبة اكتئاب، فهذه المشاعر وارده في الحياة وليس كل سوء يحدث للحالة النفسية يعتبر اكتئاب.

- Advertisement -

وفي هذا المقال من اسرتي سوف أعرفكم على أعراض الاكتئاب بالتفصيل، وطريقة التفرقة بينه وبين الاضطرابات والطفرات النفسية الأخرى، بل وطرق متبعه ونافعه لعلاج هذه الحالة النفسية السيئة والتخلص من الاكتئاب.

ما هو الاكتئاب واعراض الاكتئاب:

يعرف طبيا باسم الاضطراب الاكتئابي الحاد، والاكتئاب السريري، وهو أحد الأمراض النفسية التي تصيب النفس والعقل ثم تؤثر على الجسم وصحته النفسية.

ويؤدي هذا المرض لتغيرات ملحوظة في تصرفات مريض الاكتئاب والأفعال والأفكار الخاصة به، ويُحدث عدد من المشكلات النفسية والعقلية، ويؤثر بشكل كبير على علاقة المريض بالأشخاص المحيطين به، وبنشاطاته العائلية والاجتماعية.

تؤدي حالة الاكتئاب بالمريض لانعدام الحماس والاقبال على الحياة بشكل عام وعلى رغبته في أداء المهام أو النشاطات، ويعتبر من الأمراض التي تنتشر بشكل واسع في جميع المجتمعات حول العالم.   

اسباب تؤدي الى الاكتئاب
اسباب تؤدي الى الاكتئاب

أسباب الاكتئاب:

بما أن الاكتئاب هو مرض نفسي خالص فلم يتمكن الأطباء النفسيين والمتخصصين في علم النفس حول العالم من معرفة السبب الذي يحدث الاكتئاب لأجله بشكل دقيق ومؤكد.

حيث أثبتت الدراسات بأن هذا المرض يصيب جميع الأشخاص بغض النظر عن السن أو النوع أو المرحلة العمرية، أو الديانة، أو الثقافة والعرق، أو حتى الموقع الجغرافي والحالة الاقتصادية، بل حتى تم تسجيل حالات اكتئاب للأطفال الصغار وقد بدت أعراض الاكتئاب عند المراهقين مشهورة وواسعة الظهور.

وبالرغم من كل ما سبق فهناك بعض العوامل المختلفة التي تم وضعها بواسطة المختصون وتعتبر من اسباب الاكتئاب وهي كما يأتي:

اعراض الاكتئاب بسبب الوراثة:

بعض الدراسات التي تم عملها على الأشخاص المصابين بالاكتئاب وأسرهم أثبتت وجود تاريخ مرضي بالاكتئاب في شجرة عائلة المصاب به حيث بدت أعراض الاكتئاب الخفيف أو الحاد على كثير من أباء وأجداد المرضى في مرحلة أو أكثر من حياتهم، وبناء على هذا تم اعتبار عامل الوراثة من مسببات الاكتئاب.

البيئة المحيطة:

عندما يعاني الشخص من مشاكل اجتماعية متعلقة بالبيئة التي نشأ بها وتؤثر على حالته النفسية، أو حصول مشكلات مادية واقتصادية تؤثر على حالته النفسية يكون أكثر عرضه للإصابة بالاكتئاب طبقاً للدراسات النفسية التي تم عملها.

وبالرغم من هذا فالجميع وبلا شك يعاني من تلك المشكلات على الأقل مرة أو اثنين خلال فترات حياته المختلفة وليس بالشرط أن يصاب بالاكتئاب في تلك المرحلة بالتحديد أو لهذه الأسباب بالقطع.

بالإضافة إلى ذلك فهناك أشخاص بدت عليهم أعراض الاكتئاب والقلق وتم تصنيفهم كمصابين بحالة من الاكتئاب السريري رغم عدم وجود أي مشكلات من السابق ذكرها.

تغيرات بيو كيميائية:

دراسات فيزيائية تم عملها أثبتت أن بعض الأشخاص -وفي مرحلة ما من حياتهم- تحدث لهم تغيرات مادية ملحوظة في الدماغ تؤدي لظهور أعراض الاكتئاب بشكل مفاجئ وبدون سبب معروف.

أمراض وعقاقير:

هناك عدد من الأمراض التي تسبب حصول الاكتئاب مثل أمراض القلب، والشرايين، وأمراض الدم، والأنيميا، والزهايمر، ومرض نقص المناعة.

بالإضافة إلى ذلك فهناك عدد من العقاقير التي تسبب حصول تغيرات نفسية سيئة توصل للاكتئاب إذا ما تم أخذ هذه الأدوية لفترات طويلة وبشكل منتظم ومكثف، وعلى رأسها العقاقير المنوِمة وعقاقير منع الحمل.

الأنواع المعروفة للاكتئاب:

هناك أنواع مختلفة للاكتئاب، تتنوع وتتباين درجة وحدة كل منها بكل تأكيد، وبغض النظر عن الاكتئاب العادي الخفيف والغير مستمر والذي ينشأ في وقت ويختفي بعد عدة ساعات من نشأته فهناك أنواع أخرى مشهورة نذكرها فيما يلي:

اعراض الاكتئاب المزمن:

عندما تظهر أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال والنساء وتكون طويلة الأمد ومستمرة، يكون من المحتمل أن المريض مصاب باضطراب اكتئابي مستمر وقد تستمر هذه الحالة الى سنوات طويلة وعندها يفقد المريض جزء كبير من صحته النفسية والجسدية.

وظهور أعراض الاكتئاب الجسيم من هذا النوع تتمثل في عدم رغبة الإنسان ولا قدرته على ممارسة أنشطة حياته العادية، ولا الشعور بالفرح أو السعادة لأي سبب ما، ولا الإقدام أو التحمس لفعل أمر ما.

وهذا النوع من أنواع الاكتئاب يجب الاسراع في علاجه والتخلص منه لأنه يؤدي إلى خسائر كبيرة جدا للمريض سواء نفسية أو صحية أو معنوية على المدى الطويل.

اعراض الاكتئاب الذهاني:

تظهر أعراض الاكتئاب الذهاني لدى شخص جمع بين الاكتئاب العادي وبين مرض الذهان وهو إنفصام الشخصية، ويقال أيضا أنه أحد مضاعفات الاكتئاب العادي وبسببه تنتج لدى المريض أوهام وانخفاض في مستوى الإدراك، بالإضافة إلى نشوء رغبات انتحارية مقلقة.

اكتئاب الحمل:

تظهر الكثير من علامات الاكتئاب عند المرأة في مرحلة الحمل وما بعد الولادة مرة على الأقل في حياتها، وبغض النظر عن تعرض النساء حول العالم لأنواع الاكتئاب المختلفة مثلهن مثل الرجال، فيزيد على هذا اكتئاب الحمل الذي تتعرض له المرأة خاصة في حملها الأول.

ينتهي اكتئاب المرأة الحامل غالبا بعد الولادة بفترة، وعندما تبدأ المرأة بالتأقلم مع طبيعة الأمومة وتستقر حالتها الجسدية بعد التغيرات الهرمونية الكثيرة التي تطرأ في تلك الأشهر ينتهي الاكتئاب بالتدريج.  

أعراض الاكتئاب بالتفصيل:

تشخيص الاكتئاب يتم من خلال اطباء نفسيين، ويكون للطبيب التحاور مع المريض وعائلته  للتأكد من نوعية الأعراض التي تظهر عليه، وأهم أعراض الاكتئاب الشائعة جدا ما يأتي:

  • العصبية المفرطة بدون داعي والزائدة عن حاجة الموقف.
  • القلق المستمر.
  • فقدان التركيز والشرود.
  • انخفاض تقدير الذات وانعدام الثقة المطلق في النفس.
  • التردد ووجود صعوبة كبيرة في اتخاذ القرارات حتى التافه منها.
  • الحساسية المفرطة تجاه الأشخاص والعبارات وحكم الآخرين.
  • عدم التحمس لإنجاز أي مهمة حياتية.
  • النحيب بدون سبب في أوقات لا تستدعي ذلك.
  • أرق شبه دائم يؤدي لعدم القدرة على النوم المنتظم.
  • آلام جسدية في أماكن متفرقة بدون وجود سبب طبي.
  • ميول للتخلص من الحياة والانتحار.
  • أوهام وتخيلات غير حقيقية برأس المريض فقط.
  • اليأس وعدم وجود أمل في حصول أي تغير نحو الأفضل.

تشخيص الاكتئاب:

يتم تشخيص مرض الاكتئاب عن طريق مجموعة من الفحوصات النفسية والجسدية والطبية هدفها معرفة حقيقة وجود اعراض الاكتئاب من عدمها، وتكون كما يلي:

الفحص النفسي:

ويكون من خلال تقييم المريض بواسطة سلاسل من الأسئلة الموضوعة بعناية لهذا الغرض، ويمكن أن يتم التحاور أيضا مع الأهل والأصدقاء والشركاء للتأكد من حالته.

اعراض الاكتئاب بالفحص الجسدي:

ويتم هذا الفحص عن طريق إجراء مجموعة من التحاليل والفحوصات الطبية التي تمكن الطبيب من معرفة اي تغيرات جسدية أو هرمونية أو وجود متاعب ومشكلات صحية تساعده على التشخيص بدقة أكبر.

عند التأكد من وجود اعراض الاكتئاب وتشخيصه يتم اللجوء إلى عدد من الطرق والاستراتيجيات العلاجية المتبعة في هذا الصدد، ومنها: العلاج النفسي بالجلسات مع الطبيب المختص، والعلاج بالصدمات الكهربائية والعلاج بالطب البديل والعقاقير الطبية.

ويكون للمريض دور كبير في التحسن والشفاء من الاكتئاب بأن يكون متجاوبا ومرنا ومساعدا ومعترفاً بتعرضه للاكتئاب ومشاركته في العملية العلاجية بالكامل واستعداده للشفاء بالتأكيد.