fbpx

التسنين عند الأطفال

49

يعاني الأطفال في مرحلة النمو العديد من المشاكل التي تتعلق بهذه المرحلة، ومن أصعب هذه المراحل هي التسنين عند الأطفال ، وهي الفترة التي تبدأ من الشهر الرابع إلى الشهر السابع، ويعاني الأهل مع أطفالهم بهذه المرحلة من ارتفاع درجات الحرارة “الحمى”.

- Advertisement -

ومن المعروف أن أسنان الطفل الأساسية تكتمل عادة في سن الثلاث سنوات، لكنها تبدأ بعد ذلك بالسقوط تدريجيًا حتى عمر الـ 6 سنوات، وتعتبر فترة التسنين من أصعب المراحل ليس فقط على الأطفال ولكن على الوالدين أيضًا، بسبب ما يصاحبها من آلالام وارتفاع  درجة حرارتهم مما يؤثر على الطفل ويجعله كثير البكاء.

التسنين عند الأطفال

ولا يعاني الأطفال جميعهم من نفس الاعراض والمشاكل في هذه المرحلة، ويختل كل طفل عن الآخر إذ  تتراوح الأعراض من خفيفة إلى شديدة، وتستمر هذه الاعراض لبضعة أيام فقط في حال ظهور سن جديد للطفل، وتستمر إلى 6 أشهر في حال ظهرت العديد من الأسنان في نفس الوقت، ولحسن حظ بعض الأطفال واهاليهم فهناك مجموعة لا يشعرون بأي أعراض خلال فترة التسنين.

أعراض التسنين عند الأطفال الرضع المنتشرة والشائعة ؟

من أبرز الأعراض الشائعة سيلان اللعاب أو “الترييل”، بالإضافة إلى تورم اللثة بشكل كبير وملحوظ، ويحاول الطفل التخلص من الوجع وحكة السن بعض كل ما يصادفه، هذا ويشعر الطفل بعدم الراحة وإضطرابات النوم، وقد يعاني من الإسهال وارتفاع درجة الحرارة، ويصبح بعض الاطفال غير قادرين على تناول طعامهم، ويرفضونه بشكل دائم مما يجعلهم يفقدون الكثير من وزنهم.

هل يعاني جميع الأطفال في مرحلة التسنين من ارتفاع درجة الحرارة؟

وكما قلنا سابقًا تختلف أعراض التسنين من طفل لأخر، اما أبرز العوامل التي تتسبب بهذا الاختلاف فهي، عمر الطفل عد بدء مرحلة التسنين، بالإضافة إلى حالته الصحية، ووزن الطفل، وتغذيتها والكثير من الأمور الاخرى، وبشكل عام فإن هناك بعض الأطفال الذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة خلال فترة التسنين وهناك اطفال قد لا يعانون من هذه المشكلة أبدًا.

والسؤال الأهم لماذا يعاني بعض الأطفال من ارتفاع درجة الحرارة؟

ترتفع درجة حرارة جسم الطفل في مرحلة التسنين بشكل طفيف حتى 38 درجة تقريبًا، وذلك كنوع من الاستجابة الطبيعية للجسد للألم الذي يشعر به خلال هذه المرحلة، ويجب ان تفرق الام بين ارتفاع درجة الحرارة الناتجة عن التسنين والتي لا تزيد بالعادة عن نصف درجة او درجة مئوية كاملة كحد أقصى، ولا يستمر ارتفاع درجة الحرارة لفترة طويلة كما لا تصاحبه بعض الأعراض المرضية، وبين ارتفاع درجة الحرارة الناتج عن عدوى او مرض والتي قد يصل ارتفاع درجة الحرارة فيها إلى 40 درجة مئوية، مع بعض الأعراض المرضية، كما يستمر ارتفاع  درجة الحرارة حتى وقت طويل.

فإذا زاد ارتفاع درجة الحرارة عن حده في مرحلة التسنين ورافقه بعض الأعراض المرضية يجب على الأم ان تلجأ للطبيب لمعرفة المصدر، ومن أجل أن يحدد الطبيب أسباب ارتفاع درجة الحرارة ويكتب الدواء المناسب.

التسنين عند الأطفال

هذا وقد يتسبب التسنين عند طفلك في ارتفاع درجة حرارته ولكن بطريقة غير مباشرة، إذ ان زيادة إنتاج المخاط خلال فترة التسميم قد يعرض طفلك لالتهاب الأذن والذي يتسبب بارتفاع درجة الحرارة.

كيف تعالجين ارتفاع درجة الحرارة الناتج عن التسنين عند طفلك؟

عادة ما يوصي الأطباء لعلاج الأطفال بعمر 6 أشهر او أقل بـ الأسيتامينوفين من أجل علاج ارتفاع درجة الحرارة، وبالـ الإيبوبروفين في حال كان طفلك يبلغ من العمر أكبر من 6 أشهر.

الحمام الدافيء يُساعد على تخفيف اعراض الحمى وبعض الآلام، ومن العلاجات التي لها فعالية قوية ومعروفة، كمادات الماء الفاترة والتي تساعد بشكل كبير على خفض درجة حرارة طفلك، تٌساعد عضاضات الأطفال والتي تباع في كل الصيدليات عند تبريدها على تخفيف آلام اللثة والتي من المتوقع أن يعاني منها طفلك خلال فترة التسنين.

المرجع: 1 2 3