fbpx

علاج الحموضة وحرقة المعدة طبيعيا و بالأدوية

علاج الحموضة وحرقة المعدة
670

علاج الحموضة وحرقة المعدة والمشاكل التي تحدث في الجهاز الهضمي غالبا بعد تناول الوجبات الدسمة أو نتيجة وجود مشكلة مزمنة في الجهاز الهضمي تؤدي لوجود حرقان وتقلبات في المعدة وارتفاع في نسبة الأحماض في المعدة نتيجة لوجود مشكلة صحية تسمى بالارتجاع المريئي في المعدة والذي ترتد فيه الأحماض من المعدة إلى المريء وتسبب الانتفاخ وعدم شعور بالراحة وحرقة في الصدر،  نضع بين يديكم علاج‏‏ ‏الحموضة‏ ‏نهائيا‏ من موقع أسرتي اليوم فنرجو منكم قراءة المقال بعناية شديدة.

- Advertisement -

أعراض الحموضة

أعراض الحموضة:

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص يمكن بها تمييز حرقان وحموضة المعدة ومن ذلك ما يأتي:

  • صعوبة في بلع الطعام وتمريره للمعدة.
  • الكحة والسعال المستمر.
  • الشعور بحرقة في الصدر والجزء العلوي من البطن.
  • التهاب في الحلق.
  • القيء.
  • التهاب الحلق والقصبات الهوائية.

اسباب الحموضة وحرقان المعدة:

الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحموضة المعدة و حرقان المريء أو تجعل من الشخص عرضة لها ترجع في الغالب إلى بعض الأمراض أو العادات الصحية الخاطئة التي تتعلق بتناول الطعام.

كما يكون لتناول أنواع معينة من الأدوية سبب في  الاصابة بهذه المشكلة التي  قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، ومن تلك المشكلات التي تسبب حرقة المعدة ما يلي:

  • الوزن الزائد والسمنة.
  • الحمل.
  • تناول الطعام الدسم والوجبات الجاهزة.
  • تناول مأكولات معينة ترفع نسبة الحموضة أو استهلاك كميات كبيرة منها.
  • تناول الطعام قبل النوم مباشرة.
  • تناول أدوية وعقاقير مسببة للحموضة.
  • حالات مرضية وصحية معينة.
  • الحالة النفسية السيئة والضغط العصبي.
علاج الحموضة

ضرورة علاج الحموضة الشديدة:

حموضة المعدة الشديدة والحرقة هي إنذار بوجود مشكلة صحية كبيرة جدا تحتاج إلى علاج طارئ وضروري، ولهذا السبب يجب الانتباه إلى سبب المشكلة الأساسي وعلاجه في أقل وقت ممكن كي لا يتفاقم الأمر وتحدث مضاعفات أكثر حدة لا قدر الله.

وهناك عدد من الطرق الطبيعية والكيمائية لعلاج الحموضة يمكن البدء في اختيار أحدها والذي يعتبر مناسباً للحالة بشكل أكبر أو متاح أكثر أو البدء في تجربة أكثر من علاج طبيعي لحل مشكلة حموضة المعدة، وجميع الطرق نسردها لكم في ما يلي.

علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية:

حرقان المعدة والصدر هو أحد المشكلات الصحية التي يمكن علاجها في المنزل بواسطة مجموعة من الطرق الطبيعية كالأعشاب والمشروبات والمأكولات أو حتى من خلال تغيير العادات الصحية السيئة التي سببت في حرقة المعدة من الأساس ومن تلك الطرق الطبيعية نذكر لكم:

التخلص من اسباب الحموضة:

ويتم هذا من خلال تجنب الأسباب التي أدت في الأساس إلى ظهور المشكلة ومنها:

  • إنقاص الوزن الزائدة إذا كان سبب الحموضة هو زيادة الوزن.
  • التوقف عن التدخين في حالة كان صاحب المشكلة هو مدخن.
  • تناول عدد أكثر من الوجبات خلال اليوم ولكن تكون صغيرة الحجم لتلافي الشعور بالتخمة والانتفاخ.
  • يجب تناول الطعام قبل النوم بفترة زمنية كافية لا تحل بأي حال عن ساعتين.
  • الابتعاد عن جميع مصادر الكافيين والكحوليات والأطعمة والمشروبات المهيجة للمعدة.
  • التقليل من تناول الأطعمة المقلية في الزيت أو تلك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزيوت.
  • تناول الطعام الصحي ونسبة كافية من الخضروات والفواكه والعصائر الطبيعية.
  • الابتعاد عن السكريات والحلويات بقدر الإمكان.
  • الكشف عن النشرة العلاجية الخاصة بالأدوية التي تتناولها لربما تكون حموضة المعدة من الأعراض الجانبية لها، واستبدالها بدواء آخر بديل لنفس الغرض.

علاج الحموضة والحرقان بالأعشاب الطبيعية:

هناك طرق يتم اتباعها للتخلص من الحموضة والحرقة تتلخص في تناول عدد من المشروبات والأطعمة الطبيعية التي تحتوي على خصائص مهدئة للمعدة ومناسبة لعلاج هذه المشكلة ومنها ما يلي:

الماء:

ببساطة شديدة يعمل شرب الماء على حل مشكلة الحموضة ويجب تناول كوبين من الماء صباحا لتوازن نسبة الحموضة في المعدة.

الريحان:

يتم تناول الريحان بشكل يومي منتظم للتخلص من حرقة المعدة وجميع المشكلات الباقية.

اللبن:

الحليب الطبيعي هو أحد العناصر الغذائية المفيدة للجسم جدا ويفيد جدا في علاج مشكلة الحرقة المعدية وتخفيف حدة الأعراض الناتجة عنها.

الزنجبيل:

نبات الزنجبيل من النباتات التي تحتوي على خصائص توازن نسبة الحموضة في الجسم بشكل رائع وينصح بتناول الزنجبيل يوميا لهذا الغرض.

النعناع:

مضغ بضع ورقات النعناع الطازج يساعد بصورة مبهرة جداً على التخلص من الحموضة في الجسم وعصير النعناع ايضا يؤدي نفس الغرض.

البرتقال والأناناس:

البرتقال و الأناناس من الفواكه التي تساعد الجسم على التخلص من الحموضة بصورة كبيرة جدا مع إضافة مسحة من الملح عليها.

الفواكه والخضروات والمكسرات:

هناك عدد من الفواكه منها:(الليمون والبطيخ والموز) والخضروات ومنها: (الخيار)، والمكسرات مثل: (اللوز)، تساعد في معادلة أحماض المعدة كما أن لها فوائد صحية كبيرة جدا.

عصير البصل:

ان تناول عصير البصل أو ماء البصل له تأثير أكثر من رائع في التخلص من حموضة المعدة وتخفيف أعراضها.

مشروب اليانسون:

يتم شرب مغلي بذور اليانسون كمشروب مهدئ للمعدة ولضبط نسبة الأحماض بها، ويمكن تحلية المشروب بعسل النحل الطبيعي لمضاعفة التأثير الخاص به.

مشروب جوز الهند:

هو أحد المشروبات الرائعة التي تساهم في خفض نسبة الحموضة ويتميز بطعمه اللذيذ ويحبه الكبار والصغار.

البيكينج باودر والصبار:

يمكن استخدام صودا الخبز أو عصير الصبار لأجل التخلص من الحموضة وكلاهما يعرف بفعاليته التامة في هذا الخصوص.

الأعشاب وعرق السوس:

يساعد مشروب عرق السوس الطبيعي في التخلص من حرقة المعدة وتقليل أعراضها، وبعض الأعشاب أيضا مثل: (الكمون، الخردل، البابونج).

علاج الحموضة عند الحامل:

هناك عدد من النصائح التي يجب على المرأة الحامل اتباعها للتخلص من مشكلة الحموضة أثناء فترة الحمل أو تخفيف حدة أعراضها على الأقل ومن هذه النصائح ما يلي:

  • تناول وجبات صغيرة أثناء اليوم.
  • النوم بعد الأكل بفترة كافية.
  • شرب الماء صباحا وعدم شرب الماء أثناء تناول الطعام.
  • يجب رفع مستوى الرأس عند النوم والأكتاف كذلك بواسطة الوسائد.
  • تناول الخضروات والفواكه التي تخفف من حدوث الإمساك.
  • ارتداء ملابس واسعة وفضفاضة لتجنب الضغط على المعدة.
  • تناول العلكة و الأعشاب التي تخفف من مستوى الحموضة.
علاج الحموضة بالأدوية
علاج الحموضة بالأدوية

أدوية علاج الحموضة (مضادات الحموضة):

هناك مجموعة من الأدوية التي يتم استخدامها بغرض علاج حرقة المعدة والتخلص من الحموضة وحرقان الصدر ومنها ما يلي:

  1. OPRAZOLE 20MG E.C.TAB.
  2. OPRAZOLE 40MG- VIAL I.VI INFUSION.
  3. ALUGEL SUSP.
  4. HYDROGEL SUSPENSION.
  5. MALUGEL CHEWABLE TAB.
  6. Propulsid.
  7. DE-NOL 120MG TABS.
  8. PROCTOLAR CENTER SUPPOSITORY.
  9. EMILOK 20MG CAPSULES.
  10. GASEC 20MG GASTRO CAPS.
  11. GASEC 40MG GASTRO CAPSULES.
  12. LOSEC 40MG-10ML I-V VIAL.

علاج الحموضة وحرقة المعدة في المنزل ومن خلال الطرق الطبيعية التي تم ذكرها بالمقال قد لا يكون كافيا، بالإضافة إلى أن جميع الأدوية السابق ذكرها يجب أخذها بحرص وبناء على وصفة طبية بعد التأكد من عدم وجود أعراض جانبية غير مستحبة لها، ولهذا يفضل اللجوء إلى طبيب مختص في الأمراض الباطنة لتشخيص الحالة من الأساس والتأكد من التشخيص السليم بحرقة المعدة من خلال عمل الأشعة السينية والمناظير واختبار قياس نسبة الأحماض ومراقبة حركة المريء للتأكد من سلامتها.