fbpx

مرض فيروس كورونا (كوفيد-19): الأسئلة والأجوبة

مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) الأسئلة والأجوبة
312

مرض كوفيد-19 هو مرض معد يسببه آخر فيروس تم اكتشافه من سلالة فيروسات كورونا. ولم يكن هناك أي علم بوجود هذا الفيروس الجديد ومرضه قبل بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية في كانون الأول/ ديسمبر 2019. وقد تحوّل كوفيد-19 الآن إلى جائحة تؤثر على العديد من بلدان العالم.

- Advertisement -

الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في ‏الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وتشمل الأعراض ‏الأخرى الأقل شيوعاً ولكن قد يُصاب بها بعض ‏المرضى: الآلام والأوجاع، واحتقان الأنف، ‏والصداع، والتهاب الملتحمة، وألم الحلق، والإسهال، ‏وفقدان حاسة الذوق أو الشم، وظهور طفح جلدي ‏أو تغير لون أصابع اليدين أو القدمين. وعادة ما ‏تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ بشكل تدريجي. ‏ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن يشعروا إلا ‏بأعراض خفيفة جداً.

ويتعافى معظم الناس (نحو 80%) من المرض دون ‏الحاجة إلى علاج خاص. ولكن الأعراض تشتد ‏لدى شخص واحد تقريباً من بين كل 5 أشخاص ‏مصابين بمرض كوفيد-19 فيعاني من صعوبة في ‏التنفس. وتزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات وخيمة ‏بين المسنين والأشخاص المصابين بمشاكل صحية ‏أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والرئة ‏أو السكري أو السرطان. وينبغي لجميع الأشخاص، ‏أيا كانت أعمارهم، التماس العناية الطبية فوراً إذا ‏أصيبوا بالحمى و/أو السعال المصحوبين بصعوبة في ‏التنفس/ضيق النفس وألم أو ضغط في الصدر أو ‏فقدان القدرة على النطق أو الحركة. ويوصى، قدر ‏الإمكان، بالاتصال بالطبيب أو بمرفق الرعاية ‏الصحية مسبقاً، ليتسنى توجيه المريض إلى العيادة ‏المناسبة. ‏

موقع أسرتي” يقدم لكم بعض الأسئلة والأجوبة حول مرض فيروس كورونا (كوفيد-19):

ما هي نسبة حالات الكورونا التي لا تظهر عليها أعراض؟

العدوى عديمة الأعراض شائعة جدًا، حيث تتراوح الإصابة المبلغ عنها من 13٪ إلى 50٪

نظرًا لأن الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض لا يتم اختبارهم عادةً، فإن معدل الإصابة الفعلي غير معروف

حوالي 35 ٪ من الأشخاص المصابين بالفيروس لا تظهر عليهم أعراض وقد تظهر الاعراض في وقت لاحق

ما هي فترة الحضانة؟

في المتوسط حوالي 4 إلى 5 أيام، ودائمًا ما بين 1 و14 يومًا

يحدث ظهور الاعراض فيما يقرب من 98٪ من الأشخاص في غضون 12 يومًا أو أقل بعد الإصابة

العوامل التي تجعل الموت أكثر احتمالا هي الاضطرابات الخطيرة مثل:

  • اضطرابات القلب والرئة
  • تدخين السجائر لفترة طويلة
  • فشل كلوي مزمن
  • داء السكري، ارتفاع ضغط الدم والسمنة المفرطة
  • السرطان

ما هي مدة استمرار مرض COVID-19؟

المرض الخفيف يميل إلى التراجع في حوالي أسبوعين

إذا كان المرض شديدًا، فإن متوسط الوقت اللازم لتطور ضيق التنفس هو من 5 إلى 8 أيام ومتلازمة الضائقة التنفسية الحادة هو من 8 إلى 12 يومًا

من بين المرضى في المستشفى، تم إدخال 26 ٪ إلى 32 ٪ في وحدة العناية المركزة

ما الاحتياطات التي يجب اتخاذها للوقاية من COVID-19 في المستشفيات؟

الاحتياطات الروتينية لغسل اليدين بشكل متكرر وشامل وتعقيم الأسطح

استخدام التطبيب عن بعد قدر الإمكان والنظر في إعادة جدولة المواعيد غير العاجلة

السماح للمرضى بالانتظار بالخارج أو في السيارة إذا كانوا قادرين طبيًا

إنشاء منطقة فرز منفصلة جيدة التهوية مع وجود بعض العوائق بين المريض والموظفين

توفير المناديل والكحول الطبي والصابون مع وضع الكراسي على بعد (1.8 متر) في مناطق الانتظار

فحص المرضى للكشف عن الأعراض التنفسية والحمى أو غيرها من علامات الأمراض المعدية وعزل المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض في أسرع وقت ممكن

بالنسبة للمرضى المصابين، والمرضى المشكوك بإصابتهم وغير المشخصين، والمرضى داخل العناية المركزة، فينصح بارتداء لمعدات الحماية الشخصية، (N-95 أو مستوى مماثل من الحماية)، ودرع للوجه، وقفازات

ينصح بتبديل القفازات، بين المرضى، وغسل اليدين قبل وبعد كل مريض

إذا كانت إمدادات أجهزة التنفس غير كافية، فقم بتغيير جهاز التنفس الصناعي يوميًا على الأقل

لتجنب انتقال العدوى بين مرافق الرعاية الصحية والمنزل، يجب على العاملين تغيير ملابسهم عند وصولهم وإعادة ارتدائها فقط في رحلة العودة إلى المنزل، وفي ذلك الوقت يجب إخراجهم وغسلهم على الفور

ما هي نسبة الإصابة بكورونا عند الرضع والأطفال؟

الأطفال معرضون لخطر الإصابة مثل البالغين، إلا أنه لا يمكن معرفة المعدل الحقيقي للعدوى؛ نظرًا لأن مظاهر المرض عند الأطفال أكثر اعتدالًا اذ أن معظمهم لم يعانوا من اعراض أو عانو من أعراض بسيطة

تم تأكيد إصابة أكثر من ثلث الأطفال الذين تم فحصهم بالفيروس

هل المرضى الذين يتعافون من عدوى كورونا محصنون؟

تتطور الأجسام المضادة في غضون أيام قليلة من الإصابة، بما في ذلك الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض. ومع ذلك، من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت عيارات الجسم المضاد ستكون كافية للحث على المناعة لتكرار العدوى

أظهرت الدراسات أن المناعة ضد السلالات المسببة لنزلات البرد تستمر عادةً بضعة أشهر فقط

أظهرت الدراسات التي أعقبت اندلاع السارس الأصلي في أن مستويات الأجسام المضادة لهذا الفيروس التاجي انخفضت بشكل ملحوظ بعد حوالي ثلاث سنوات

أفضل تقدير حالي هو أن معظم المرضى الذين أصيبوا بعدوى كورونا سيكون لديهم بعض المناعة ولكن ربما لا تكون هذه المناعة مدى الحياة

ما مدى أهمية الإغلاق الشامل في إبطاء انتقال الفايروس؟

إن التدخل الوحيد المتاح لمساعدة الأشخاص على البقاء بصحة جيدة في المناطق التي ينتشر فيها الفيروس بشكل كبير هو كسر دورة الانتقال عن طريق التباعد الاجتماعي الشديد (أي الإغلاق)

الغرض من الإغلاق هو تقليل احتمالية اتصال الأشخاص غير المصابين بالأشخاص المصابين أو الأسطح الملوثة بفيروس كورونا. وهو الحل الوحيد لإبطاء الوباء والسيطرة عليه مع تقليل معدل الإصابة والوفيات

من يجب أن يخضع لاختبار الكورونا؟

الأفراد الذين تظهر عليهم علامات أو أعراض تتفق مع كورونا

الأفراد الذين لا يعانون من أعراض والذين تعرضوا حديثًا لمصاب او مشتبه بإصابته

هل من الآمن ممارسة الرياضة في الخارج في الأماكن العامة؟

التمرين الفردي في الأماكن العامة (المشي أو الركض) آمن عند القيام به بمفردك أو مع شخص يعيش معك، ولكن عندما يكون الأشخاص الآخرون في مكان قريب، يجب على الأشخاص ارتداء قناع والحفاظ على التباعد الاجتماعي

لا يُنصح بالرياضات الجماعية لأن طبيعة النشاط تجعل التباعد المناسب مستحيلاً

10 أطعمة تحارب فيروس الكورونا والأمراض الخطيرة (صور)